جامعة سلطان طه سيف الدين الإسلامية الحكومية بجمبي تصمم على فتح كلية الطب. بناء على ذلك، أجرت الجامعة زيارة دراسية مقارنة إلى جامعة شريف هداية الله الإسلامية الحكومية بجاكرتا يوم الخميس (22/أبريل/2021). وقد رحبت بزيارتهم رئيسة جامعة شريف هداية الله أماني لوبيس، وبمرافقة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية ذو الكفل، وعميد كلية الطب هاري هندارتو، ونائبة العميد للشؤون الأكاديمية فلوري راتنا ساري ونائبة العميد للإدارة العامة فيكا إيكيانتي.

أكد رئيس جامعة سلطان طه سيف الدين سعيدي في تصريحاته أنه يصمم على فتح كلية الطب والمستشفى التعليمي. لهذا السبب، يحتاج إلى مزيد من المعلومات فيما يتعلق بإنشاء هذه الكلية.

“جامعة شريف هداية الله من أول جامعة إسلامية حكومية في إندونيسيا التي تؤسس كلية الطب. لذلك، نحن بحاجة إلى مزيد من المعلومات فيما يتعلق بإنشاء هذه الكلية “،قال سعيدي.

أنه يؤدي وجود كلية الطب والمستشفى التعليمي بجامعة سلطان طه سيف الدين إلى تحقيق متطلبات الطلبة المهتمين بدراسة العلوم الطبية.

وأضاف: “في سياق التكامل المعرفي، أعتقد أن وجود كلية الطب يعتبر أمرا مهما واستراتيجيا”.

وفي نفس الوقت، أوضحت رئيسة الجامعة أماني لوبيس أن كلية الطب بجامعة شريف هداية الله تأسست سنة 2004. في البداية كانت تسمى كلية الطب والعلوم الصحية مع أربعة برامج دراسية، وهي التعليم الطبي وعلم التمريض والصيدلة والصحة العامة. ومع مرور الزمان، تتجزأ الكلية لاحقا إلى كلية الطب مع برنامج دراسة التعليم الطبي والبرنامج المهني الطبيعي وكلية العلوم الصحية  مع برامج دراسة الصحة العامة والتمريض والصيدلة بالإضافة إلى برنامج الصيدلي المحترف وبرنامج التمريض المهني.

ولأجل الممارسة الطبية، يوجد مستشفى تعليمي، منها مستشفى الحاج بجاكرتا وعدد من المستشفيات الشبكية في جاكرتا وما حولها.

“الحمد لله، هناك كثير من خريجي كلية الطب بجامعة شريف هداية الله الذين  يعملون في مستشفيات مختلفة في جميع أنحاء إندونيسيا” قالت رئيسة الجامعة أماني.

Share This