الرئاسة، أخبار – الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي بمنظمة التعاون الإسلامي بجدة قطب مصطفى سانو قام بزيارة ودية إلى جامعة شريف هداية الله  في 11 يونيو 2021. لقد حصلت محاورة مع رئيسة الجامعة أماني لوبيس حول قضية التطور الإسلامي ومجتمع المسلمين.

عندما توصل معالي قطب سانو إلى الجامعة، جرت المحاورة مع رؤساء الجامعة في قاعة الإجتماع الرئيسية. تهدف المحاورة إلى برامج التعاون بين الجامعة والمجمع في مجال الشريعة وبخاصة في مجال الفقه على المستوى المحلي والدولي.

وبالتأكيد أن مجمع الفقه الإسلامي الدولي مؤسسة ذات أهمية كبيرة ومكانة استراتيجية في إطار العلوم الشرعية سواء على المستوى النظري أم التطبيقي، وفي رفع مستوى البحوث في مجال الشريعة، نظرا لخبراته الواسعة في حل مشاكل الأمة. وله قدرة في حل مشكلات القضايا الشرعية التي يواجهها الأمة في العصر الحديث.

وتقدم الجامعة بعض المقترحات والدعوة لإقامة التعاون بين المجمع والجامعة في الأمور التالية:

  • التعاون في توحيد التقويم الهجري على المستوى الدولي. وهذا أمر مهم جدا لتحقيق وحدة الأمة الإسلامية. وفي هذه الحالة نستطيع أن نتعاون لإجراء البحوث والدراسات المستفيضة في هذا المجال، وهو توحيد التقويم الهجري على المستوى الدولي.
  • نحن في أمس حاجة إلى توحيد فتوى الحلال للمنتجات على مستوى العالم. ذلك لأنه حتى الآن مازالت الأمة الإسلامية تختلف في تحديد معيار موحد للحلال، وخاصة في الأمور المستجدة مما يؤدي إلى الحيرة والشك بين الأمة في بعض الأحكام المستجدة. ومن هنا لابد أن نتعاون في إقامة المؤتمر الدولي الخاص لتحديد المعايير الموحدة في فتوى الحلال.
  • التعاون في تأسيس قواعد المجتمع الذي يعيش في ظل الاقتصاد الإسلامي على مستوى الدول الإسلامية. فنحن لابد أن نوجه ونرشد الأمة إلى الاقتصاد الإسلامي في معاملاتهم  اليومية من أجل تحقيق الخيرية في الدنيا والآخرة.
  • وفي إطار البحث العلمي، نتمنى أن يكون هناك تعاون بيننا في تمويل وإجراء البحوث العلمية والخدمة الاجتماعية التي تتعلق بالإفتاء ونشر الفتاوى الرشيدة في الدول الإسلامية. على سبيل المثال البحث عن مدى قبول الأمة للفتاوى التي أفرزتها المجامع الفقهية أو دور الإفتاء وفعالية هذه الفتاوى في تغيير سلوك أفراد الأمة نحو الأهداف المنشودة.

إعداد برنامج لإرسال العلماء والخبراء من قبل المجمع لإلقاء المحاضرة العامة وخاصة في مجال الشريعة في الجامعات الإسلامية في إندونيسيا لنشر المفاهيم الإسلامية الصحيحة لدى الطلاب والمجتمع الجامعي، بل يمكن نشرها في الجامعات الإندونيسية بصفة عامة عبر منصات الإنترنت.

Share This